ذكرى مزعجة

ان سألت عني!!
اعلم أن كل شيء فيّ تغير
قُصَّ شَعري
وكُسِّرت الساعة التي كانت تحكي لك أوقاتي
والفنجان الذي أحببتَ
أن أشرب فيه قهوتي
كل شيء تكسَّر..

تلك الصورة الوردية تمزقت
والقبلات القلبية جفت وتلاشت
ولم أغتسل بالماء المقروء
حتى أجعل الموت يدنو بسرعة

وتلك الأمنية!!
أتذكرها؟
ان كنت تذكرها فقد نسيتها انا
لم تعد يا حبيب كان
أي أمنية لي
لم تعد هناك رغبة لي بشيء

اليوم تذكرتك
في قصيدة قرأتها..
وجدت الذكرى لم تحرك بداخلي شيئا
مجرد اسم عابر تذكرته

أهكذا كنت تريد أن تكون النتيجة؟؟
أن يصير كل واحد منا
عابرا في ذاكرة الآخر
دون أي بصمة
أن نكون مجرد أسماء سبق وناديناها

آه لو كنت أدري
أن هذه ستكون نهايتنا
لما مددت يدي
حين مددت يدك
لما أصغى مسمعي
حين تحركت شفاهك

لو كنت أدري بهذا
لما جعلت العقل ينتحر
على صخرتي السوداء
ويتفتت قطعا
ويتدحرج الى قاع المحيط

ذكراي العابرة في ذاكرتك
التي لا تسكنها صوري
التي لا تتذكرني
وذكراك المقرفة التي أزعجتني

أتذكر مشهد يدك يوم استسلمت لها يدي
أراها اليوم كانت خنجرا
غبية كنت يومذاك
رأيتها يا من كان
يدا تمسح ألمي
يدا تطلب مني الغيث
يدا أحبت يدي
وتاقت اليها

أففف
تبا لهذه الذكرى اللعينة
لما أكتب عنها؟!!
سوف أتوقف الآن
ولن أكمل!!!

بقلمي: أسماء أخزان
تحياتي

الحب الصادق

أعشقك عشق الوليد لأمه
وعشقي لك لم ينتهي
أعشقك أمسي ويومي وغدي
أعشقك رائحا ومغتدي.

سؤالك لن أجيب علــيه
سؤالك عبثا تسأليه
كلامك عن الحب لا أرتضيه
أنا من خبرت، شاعر
يفرق بين اللغو وكلام السفيه
شاعر يعرف الحبيب
من أول نظرة إليه
يعرف الحبيب أول مرة يلتقيه
سؤالك لن اجيب عليه،
أعشقك بصدق ولا أدعيه.

اعشقك وعشقي لك لم ينتهي
أعشقك وأفرق بين الحب الصادق
وبين شهوتي،
صعب أن تحب بصدق،
وسهل أن تشتهي

أعشقك بصدق
عشق الوليد لأمه
أعشقك وعشقي لك لم ولن ينتهي.

من هذه؟

من هذه
التي تشرب من بحر الشوق
حنينا ترتضيه؟

من هذه التي تبحث عن فرس
في الهوى تمتطيه؟

من هذه التي تظمأ حبيبها
حين تسقيه؟

من هذه التي تأسره
بنظرة منها إليه؟

من هذه التي تميت القلب
كل يوم تحييه؟

من هذه التي تبيع حبيبها
بعيونها تشتريه؟

من هذه التي أنست شاعرا
في الحب قوافيه؟

من هذه التي تضحكه
ثم تبكيه؟

من هذه التي أنسته ليلة البدر
لياليه؟

من هذه التي تكن له حبا
في القلب تدعيه؟

من هذه ومن،
ومن هذا الذي أنت تعشقينه؟

مراودة

تراودني القصيدة عن نفسها
لكن لا أراودها
قد ألقي بين أحضانها خجلي
وأشياء أجهلها

تمارس علي لغة الغموض
وتغتالني مباهجها
وتبكي،

وتبكي القصيدة إلى آخر الليل
وتنعي إلي حروفها
أحاول جمع الحروف كي أغازلها
لكن سرعان
ما تجف من الدمع العيون
والنوم يعانقها

تراهن على قتل الروي
وتسليم الذكريات
لكن لن أسلمها.

رحيل

أتسافر وتتركني
أقاسي لوحدي
وأتعذب في داخلي
و أنثر حزنا على حبنا الكبير
حبي الأول و الأخير

يامن سافرت وأذقتني
طعم الغدر
وغرزت بداخلي خنجرا
دمر أحاسيسي
من الوريد الى الوريد
وحطم أحلامي المعلقة بك

……….

ارحل
فمن الجميل أن ترحل
ويغرب وجهك عني
لانه يذكرني بالحبيب الأول الخائن
والذي في غمضة عين خان

لماذا ؟؟؟
لماذا كنت تكذب معي؟
أحقا ما بحت به لي كان زائفا ؟
لماذا اوهمتني؟

……….

اِفرح الان وابتسم للحياة
لأنك دمرتني
فتلاشت حياتي
لكن اغرب انت عني
ارحل عن بيتي
اخرج من مملكتي
واحمل معك حقيبة ذكرياتي
يا مدمري

……….

سأرميك في بقاع البحار
تنجرف مع الاوحال
و تقاسي الاوهام
ولا يسأل فيك احد
ولن اندم على لحظة قظيناها معا
بل سأعلن عن تحريري
من مملكتك الطائشة
معلنة عن مملكتي الوحيدة.

بائع الأحزان

alone__by_HolyAnna

مَرَّ بائع الأحْزان
ينادي..
أحزانٌ أحزان..
يقرَع الأبوابَ
ويرفع صوته عاليا..
والناس تقفل نوافذها
فلا أحد يشتري الأحزان

..قال بعشرة دنانير
ثم قال بخمسة!!
أحزانٌ يا سادة..
أحزان..
خذوها بدينارٍ
بل خذوها بالمجان..

فتحتُ نافذتي
رأيت الرجل مبتسما
يقول بالمجان!!
قلت: ما هذه الأحزان التي تجعل بائعها يبتسم
ناديت على بائع الأحزان
أتاني بخطىً ذابلة
وكأنه سيبيعني الحنان
أو أن بجعبته
حدائق أقحوان
أو فراشات تطير..
حول زهور الجِنان

فتح صندوقه الصغير وقال
خذي سيدتي..
هَمٌ بالمجان
فاملئي به حياتكِ
وأطلقيِ لدموعك العَنان

أحلامٌ في حياتكِ
ضائعة العنوان
ومليون لوحة
ترثي جمالها الألوان

وحبٌ يجرح فؤادكِ
بخنجر كمخالب الجان
وجدرانٌ تضيق حولك
تسلب من أعماقكِ السلوان
وأمنياتك تموت عطشا
في صحاري من حرمان
وألف وردة مشنوقةٍ
تطفو على سطح الفنجان
خذي سيدتي الهمَّ
من بائعٍ فنان

وضع بيدي حصا..
يشبه بشكله المرجان
وقال: ياسيدتي أقفلي الأبواب بداخِلِكِ
فموعد دموعكِ قد آن!!

وساد الصمت
فقد غادر بائع الأحزان
تركني أشيخ في لحظة
لأموت قبل الأوان…

بقلمي: أسماء أخزان
تحياتي

الحب الجارح

الاهداء: إلى حبيب لا يعرف كلمة الحب، يتأمل كل حنايا العاشقين، وحنايا المحبين لكن لا يعطي قيمة لها، ويزاولها.

إلى نجم ظهر فجأة ثم اختفى الى الأبد فما السبب؟ الى قمر يظهر فجأة ثم يختفي الى الأبد كالقمر الذي يضوي في الليل الداكن بسواده وأصله شمس ساطعة كالعاشق الفاشل.

أقلب صفحات دماغيLove_by_frostbittenheart
وأبحث عن الكلمات
أدون لقاءنا بقصيدة

أختلطت أفكاري
وتخونني ذاكرتى
وأنسى ما حفظت من كلمات

يتدفق لقاءنا
فأنا الذي كنت أحسبه من المستحيلات
أجد نفسي أقولها هكذا
أحبك… ومن غير مقدمات

دون غيري تقبلي بدل المرة ألفا
حتى سأبقى دمية بين يديك
تحركينها كما تريدين

حبك زكي كرائحة الوردي
حبك أعطى معنى لوجودي
معك أعرف معنى لحياتى
معك تتجدد أوقاتي
معك تتغير أفكاري
كنت أنتظرك منذ ألف سنة

سأختصر معك كل الحب
ليتني لم ألتقيك
ويأتي الحب في موعده
وتمر الأيام وتبقى الذكريات.

قوارف رشيد  – عين التوتة – باتنة – الجزائر

(مصدر الصورة)