هارب من مدن الأحزان

مهلا قاتلتي لا تسأليني أرجوك لا تسأليني
ساحرة أنت أم ماذا هل أنا الغريب فلا تسأليني

ما اسمك ومن أنت ومن أين أتيت؟
لا لا يا قاتلتي لن أجيب
فلا تسأليني قاتلتي أرجوك

وابتعدي ابتعدي عني ذوبي في السماء مثل دخان سجائري
عندما أخبروني عن بلادها
أحتاج إلى طبيب
رفقا بقلبي أيتها الأقدار فقلبي ضعيف لا يحتمل الأخطار

لو كنت أعرف أني سأكون هونك
ما كنت بدأت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.