الحب الصادق

أعشقك عشق الوليد لأمه
وعشقي لك لم ينتهي
أعشقك أمسي ويومي وغدي
أعشقك رائحا ومغتدي.

سؤالك لن أجيب علــيه
سؤالك عبثا تسأليه
كلامك عن الحب لا أرتضيه
أنا من خبرت، شاعر
يفرق بين اللغو وكلام السفيه
شاعر يعرف الحبيب
من أول نظرة إليه
يعرف الحبيب أول مرة يلتقيه
سؤالك لن اجيب عليه،
أعشقك بصدق ولا أدعيه.

اعشقك وعشقي لك لم ينتهي
أعشقك وأفرق بين الحب الصادق
وبين شهوتي،
صعب أن تحب بصدق،
وسهل أن تشتهي

أعشقك بصدق
عشق الوليد لأمه
أعشقك وعشقي لك لم ولن ينتهي.

نُشر بواسطة نور الدين البيار

نورالدين البيار، من مواليد 20 أبريل 1979 بمدينة أسفي المغربية.
- شاعر، قاص، وباحث في الفكر الإسلامي.
- حاصل على الإجازة العليا في اللغة العربية.
- عضو المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية.
- الهواية: المطالعة ،الكتابة ،السفر.

رابط المدونة: القصيدة... من هنا تبدأ الجريدة

انضم إلى المحادثة

  1. جمال اشطيبة

3 تعليقات

  1. قصيدة متواضعة في الاسلوب. غامضة شيئا ما.عليك بالمطالعة اكتر لكي تنمي بداخلك الالهام الادبي.

  2. كلماتك جميلة وتعابيرك مزهرة، ولكن أرى أن بإمكانك أن تعطي العنان أكثر لخيالك الأدبي، ولأنك تمتلك ناصية اللغة فلا تقيدها، حاول أن تحلق بها في جو الإستعارات والمجاز..
    تقبل رأيي المتواضع.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *