مراودة

تراودني القصيدة عن نفسها لكن لا أراودها قد ألقي بين أحضانها خجلي وأشياء أجهلها تمارس علي لغة الغموض وتغتالني مباهجها وتبكي، وتبكي القصيدة إلى آخر الليل وتنعي إلي حروفها أحاول جمع الحروف كي أغازلها لكن سرعان ما تجف من الدمع العيون والنوم يعانقها تراهن على قتل الروي وتسليم الذكريات لكن لن أسلمها.