الآن تبحر بوداع غادر

أتائه عني أم روحك حائرة؟
أنا تلك الزهرة الخجولة
الصامتة الصابرة
التي أهدتك رحيقها
وحجبت عن غيرك مرآها

أنا تلك الروح الهائمة
فوق جنون العشق
عائمة

أنا ذلك القلب الذي وارته
أتربة جراح غائرة
وانتفض من غبار نومه
بنظرة منك عابرة
فكان كالطفل اليتيم
انشرح صدره
بلمسة شافية

الآن
أنظر إليك بصمت قاهر
وأنت تبحر بوداع غادر
كأنك حلم عابر
مر على جسد الحقيقة
وغرز سهما
بقلب روحي الرقيقة
ثم ترك ظله يداعب
دموعي الحزينة
وامتطى جواده مرتحلا
إلى ساحات الغياب

نبذة عن:

سامية عبد الرحيم

سامية عبد الرحيم، شاعرة بالفيس بوك ونشر لي العديد من القصائد والخواطر بالعديد من الجرائد الإليكترونية، ولي إشتراكات بمنتديات عديدة ومشرفة بالقسم الأدبي والإبداع الشعري بملتقى الكلمة الحرة، وفي طريقي لإنشاء أول ديوان لي.

فيسبوك: سامية عبد الرحيم

عدد المقالات المنشورة: 5.

تابع جديد سامية عبد الرحيم: الخلاصات

تعليق واحد

  • وليد سليمان
    بقلم وليد سليمان بتاريخ 7 سبتمبر, 2011, 20:15

    كنمات جميلة ورائعة تعبق منها رائحة الحب والحنان، ارى ان تدخلى الفلسفة والصور الشعرية الجميلة كي تزداد الكلمات جمالا.
    سلمت حروفك ونبضك

هل لديك تعليق؟

  • هل تريد صورة مصغرة بجانب تعليقك؟ يمكنك ذلك من خلال التسجيل في خدمة Gravatar. كما يمكنك الاستئناس بهذا الشرح.
  • يرجى التعليق باللغة العربية الفصحى، وباسم مكتوب بأحرف عربية.
© 2020 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.