صرخة ثائر

صرخة ثائر (قصيدة على الكامل)

pochette-revolution-pen ما هكذا يـــــــا ذا السيـــاط ستذهب                 ما عـــــاد منـــــي ملجأ أو مهرب

آن الأوان لأطفـــــــئ الجمر الذي                  بوقـــــود حقدك عشت دهرا تلهب

قد ضقت ذرعـــا بالوعود وإننـــي                  لا لــن أنفذ مــــــا تقـــول وتطلـب

اعتدت ضربي إن أسأت تصرفــا                    فلم الأباطر إن عصوا لا تضــرب

وإذا شدوت كــعندلــــيب لـمتنــي                   وإذا لغـــا ذاك الغـــراب لتطــرب

قد خلت أنــي إن صبرت فربمـــا                    تحنو، وفي عفو الغفور سترغــب

طـــال العذاب وكلما اشتد اللظى                   قلت انتظر.. الفجر حتمـا يـقــرب

ها أنت قد شابت سيوفك وانتهــت                   أيــــام مجـد مـــا ظننت سيشحـب

لـو كنت يـــوسف أو كمثل محمد                   مـــا نلت منك، ونلت عفوا تطلـب

لــــــكن بمـــا عذبتني يا ظــالما                    ستذوق من مـــاء العذاب وتشرب

حتـــى إذا اقترب المغيب أمرتهم                   أن بالرقــاب وبالتراقي فاضربــوا

(مصدر الصورة)

نبذة عن:

خالد زريولي

خالد زريولي، فاعل تربوي، مهتم بمجال تربية الطفولة وتكوين الشباب

عدد المقالات المنشورة: 11.

تابع جديد خالد زريولي: الخلاصات

تعليقات 6

  • بقلم نورة زورداز بتاريخ 11 ديسمبر, 2009, 13:14

    تحية اخي
    قصيدة موزونة و مقفاة وجميع مميزات الشعر العمودي توجد بها .شكرا على هذه القصيدة المندثرة في الحقيقة.و المصوغة بشكل مميز . أهنأك بالفعل أخي فانا كم من مرة حاولت ان اكتب قصيدة عمودية مقفاة الا ان كل المحاةلات باءت بالفشل.
    تحياتي

  • خالد زريولي
    بقلم خالد زريولي بتاريخ 16 ديسمبر, 2009, 19:37

    أهلا أختي نورة
    كنت أعتقد أن المودي جبل يصعب تسلقه لأنني كنت أتعامل مع التفعيلة بشكل غير سليم إلى أن صادفت كتابا يعلم العروض بطريقة سماعية، أي أن تحفظي إيقاعا معينا لكل بحر وإذا استطعت نسج كلمات بذاك الإيقاع تكون القصيدة موزونة سلفا.

    إذا كان لديك اهتمام بالمجال فأنا رهن الإشارة للمساعدة
    ولا تنسي : لا يوجد فشل، وإنما تجارب وكل تجربة خاطئة هي خطوة إلى الأمام لأنك تستثنين تلك الطريقة من احتمالاتك ختى تحصلين على الطريقة المثلى.

    ولك مني التحية

  • بقلم كميت فوزي بتاريخ 13 يوليو, 2010, 7:53

    السلام عليكم
    متفاعلن-متفاعلن-متفاعلن
    كم أحب هذا الوزن ولا أستطيع التعليق عليه لأنه كامل
    جميع القصائد التي تكتب على هذا البحر تكون كاملة ومنها قصيدة الأخ خالد صرخة ثائر وقصيدة خليل مطران المساء ذلك القصيدة الرائعة
    ولو أن الكمال لله وحده
    لقد أعجبتني هذه القصيدة كثيرا” لأننا الآن في عصر لا يكتب به الشعر إلا كنثر
    لقد عاودت إحياء اللغة في قلبي أيها الأخ الكريم
    صدقني أنت رائع
    مودتي إليك

  • خالد زريولي
    بقلم خالد زريولي بتاريخ 16 يوليو, 2010, 1:19

    تضعني بجانب مطران يا فوزي..
    سيهدر دمك الشعراء ^_^
    صراحة ارتحت لهذه التفعيلة، وسهولة الكتابة بها فتح شهيتي للعمودي

    دم بخير
    ولك مني التحية

  • بقلم خالد أبجيك بتاريخ 4 فبراير, 2011, 15:34

    استمتعت كثيرا بقراءة هاته الرائعة..
    فشكرا لك..

    كنت هنا..

  • بقلم أبو حسام الدين بتاريخ 4 فبراير, 2011, 21:35

    أحييك يا خالد قصيدة جاءت في موعدها المحدد، وفي مضمونها قلت ما بداخلك من شعور …
    جميلة.

هل لديك تعليق؟

  • هل تريد صورة مصغرة بجانب تعليقك؟ يمكنك ذلك من خلال التسجيل في خدمة Gravatar. كما يمكنك الاستئناس بهذا الشرح.
  • يرجى التعليق باللغة العربية الفصحى، وباسم مكتوب بأحرف عربية.
© 2019 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.