أنت لا تعرفني

من أنا ومن أنت مني لتكلمني عني؟
تقول الكلمات وتتوهم أنك تعرفني،
غريب عنك وتظن أنك تسكنني،
افتح عينيك وانظر إلي فمن أنت لتحاكمني؟

أنا لست مغرورا ولن أسكت وأنت تهاجمني،
أقول لك انظر إلى قلبي هل تراه؟
إذا فأنت لا تعرفني.

سل أصدقائي رفاقي أحبائي،
سل الناس ومن عاش بجواري،
سل حبيبتي التي تعشق أخباري،
سلني أنا عن نفسي أخبرك هنا عن أمسي
وأعيد التاريخ بالقصص،
وأخيرا الله وحده يعرفني
هو خلقني ويعرفني أكثر من نفسي…

نُشر بواسطة أحمد القصير

إنسان طبيعي مثل كل البشر لا زيادة ولا نقصان.

انضم إلى المحادثة

5 تعليقات

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *