آخر المقالات

  • شعر

    على مقهى الذاكرة

    على مقهى الذاكرة

    أجلس.. على مقهى الذاكرة في هذه الصورة.. وعلى هذا الكرسي المكسور أجلس.. أغمض عينيّ عن العالم دون أن يُسدَل جفني.. أراجع ما عشتُه من حياتي عمري أنا.. نعم عمري لكني لم أعشه!! لم أحياه!! أهو عمري؟ فلِمَ يهرب مني أتشبث به كالغريق لكنه يدفعني بكل قواه يغلق أبوابه في وجهي الشريد يهرب.. ويهرب الى تلك العقارب المتجمدة يدحرجها ...

  • شعر

    حب في المرايا

    حب في المرايا

    القد الممشوق والقوام الممزق بسام النظر الثاقب في أروقة النسيان والحب المجرب في بحيرة الظمآن والكلام المعسول من العاشق الولهان وأياد بيضاء وأخرى فوق السندان حب تحت المجهر وآخر من دخان فارس أحلام أشقر وآخر خلف القضبان مرآة في يدها والهاتف رنان عقد في جيدها وصور على الجدران اختصر هواك وقل إنسانة أحبت إنسان...

  • شعر

    لا شـــفاعة

    لا شـــفاعة

    عدنا كالغرباء، رغم تقاسمنا الملح والسكر وتناولنا الخبز مع الماء كالغرباء عدنا لم نكن أقرباء يوما، كنت معك في غيبوبة النفاق وكنت مع نفسي في عالم الغباء كنا نمشي كالأصدقاء نتقاسم حديث طفولتي وبعضا من الألعاب، غباء بلا حدود، وعقم لا يعالج، حزنت الأشجار التي ظللتنا يوما، انتحرت الورود التي عطرتنا لحظة، كل ...

  • شعر

    ذكرى مزعجة

    ذكرى مزعجة

    ان سألت عني!! اعلم أن كل شيء فيّ تغير قُصَّ شَعري وكُسِّرت الساعة التي كانت تحكي لك أوقاتي والفنجان الذي أحببتَ أن أشرب فيه قهوتي كل شيء تكسَّر.. تلك الصورة الوردية تمزقت والقبلات القلبية جفت وتلاشت ولم أغتسل بالماء المقروء حتى أجعل الموت يدنو بسرعة وتلك الأمنية!! أتذكرها؟ ان كنت تذكرها فقد نسيتها ...

  • شعر

    الحب الصادق

    الحب الصادق

    أعشقك عشق الوليد لأمه وعشقي لك لم ينتهي أعشقك أمسي ويومي وغدي أعشقك رائحا ومغتدي. سؤالك لن أجيب علــيه سؤالك عبثا تسأليه كلامك عن الحب لا أرتضيه أنا من خبرت، شاعر يفرق بين اللغو وكلام السفيه شاعر يعرف الحبيب من أول نظرة إليه يعرف الحبيب أول مرة يلتقيه سؤالك لن اجيب عليه، أعشقك ...

  • شعر

    من هذه؟

    من هذه؟

    من هذه التي تشرب من بحر الشوق حنينا ترتضيه؟ من هذه التي تبحث عن فرس في الهوى تمتطيه؟ من هذه التي تظمأ حبيبها حين تسقيه؟ من هذه التي تأسره بنظرة منها إليه؟ من هذه التي تميت القلب كل يوم تحييه؟ من هذه التي تبيع حبيبها بعيونها تشتريه؟ من هذه التي أنست شاعرا في الحب ...

  • شعر

    مراودة

    مراودة

    تراودني القصيدة عن نفسها لكن لا أراودها قد ألقي بين أحضانها خجلي وأشياء أجهلها تمارس علي لغة الغموض وتغتالني مباهجها وتبكي، وتبكي القصيدة إلى آخر الليل وتنعي إلي حروفها أحاول جمع الحروف كي أغازلها لكن سرعان ما تجف من الدمع العيون والنوم يعانقها تراهن على قتل الروي وتسليم الذكريات لكن لن أسلمها.

© 2019 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.