نورة زورداز

نورة زورداز

نورة زورداز من مواليد مدينة أكادير بالمغرب. طالبة بكلية الآداب و العلوم الإنسانية شعبة الدراسات العربية. أدرس بالمعهد المتخصص في التكنولوجية التطبيقية بأكادير.
مراسلة لجريدة " التلميذ المواطن" (بالرباط) وحاصلة على وسام التميز لأفضل إبداع أدبي شعري لثانوية أورير.
مراسلة لمجلة " أفكار" التابعة لثانوية عبد الله بن العباس بتمراغت تحت إشراف المدون والفنان التشكيلي هشام المنصوري، وحاصلة على المرتبة الثانية في ميدان ألعاب القوى وكرة القدم.
هوايتي الشعر، الرياضة، المطالعة...

عدد المقالات المنشورة: 9.

تابع جديد نورة زورداز: الخلاصات

الصفحة 1 من 212

إلى روحي

إلى روحي
رسالة حب وهيام إلى حبي الأول وحبي الأخير إلى حبك الذي سرى في عروقي وإلى كلماتك المتناثرة على أفكاري تحملني من عالمي الخاص وتسلمني إلى حضنك بسلام المليء بالحب والحنان أعرف أنك قريب مني لدرجة أنك تغير من الهواء الذي أتنفسه أحبك يا زوجي احبك يا رفيقي... يا عازفا على أوثار قلبي ألحانا وأشعارا وكلاما ينبض بحبك الأبدي إلى زوجي.

اعتراف

اعتراف
لا أستطيع أن أقول شيئا سوى أنني أحبك و أحبك و سأظل أحبك هذا ليس خياري و انما مجبر على ذلك حيث تجنبت الوقوع في حبك فوقــــــــعت حاولت مرارا اخفائه فاعــــــــترفت لكن الامر الذي يحيرني الآن اذا كنت تحبينني بالفعل هو مدى امكانية نجاح هذه العلاقة فان كنت ترين أنها ستنتهي بالفشل فما علينا الا قطع أوصالها منذ البداية و السير قدما في صداقتنا وان كنت ترين عكس ذلك فعديني ان نفترش الحب حتى نفترش الكفن فسيكون ...

قلبي المجروح

قلبي المجروح
أحبيته أكثر من نفسي غمرته بكل أحاسيسي فضلته من بين ناسي وصفته بالحجر بالماس فجأة؟؟؟؟ استيقظت من غفوتي وجدت نفسي أغوص في علاقة صمت رهيب يسكن جوانب هذا الحب العجيب ويمحي أدق التفاصيل أناديك أجبني أين حبك الموعود ؟؟؟ أيناك أنت ؟؟؟ ان كنت بين حروف قلبي سأقتلعـك من جذوري و أعلقك في مذكرات سطوري وان كنت تسمعني الآن فواجهني ؟؟ بالسيوف و الخناجر لا بـــالــــــــصـــــــــــــــمــــــــت الذي يبعثر وجودي.

عاشقة الوحدة

عاشقة الوحدة
أعشق الوحدة لأنها تقربني إليك أكثر فأكثر تحملني من عالمي المتوحش إلى عالمك الخاص مكون لنا نحن الاثنين و حدنا عالم الصدق و الوفاء و المحبة أغلق كل نوافذ الواقع لأفتح أبواب الخيال حين أريد أن أكلمك اخرج كلماتي المتعلقة على صدري فأغمض عينيَّ أتخيلك أجل أتخيلك و استقبل صورتك احكي كل شيء عن عالمي فتصدقني نعم تصدقني أحكي لك كل أحزاني و أوهامي هل عرفت الآن لماذا أحب الوحدة ...

عطر البنفسج

عطر البنفسج
أموت وأنا أنظر إلى وجهك العزيز و ابتسامتك الحلوة التي لا تفارقني حتى في المنام يا ســـلام وأنت تنظمين شعرا يخرج من شفتيك كعطر البنفسج في أيام الربيع يا ســـلام و أنت تتكلمين يخرج الكلام موزونا كالعسل بلب الياسمين في أيام الرحيق ياســـلام على جمالك و بهائك إن أخذتني المنية سأظل أهمس لك بحب ابدي لغد مشرق معطر بعطر الياسمين و البنفسج.

رحيل

رحيل
أتسافر وتتركني أقاسي لوحدي وأتعذب في داخلي و أنثر حزنا على حبنا الكبير حبي الأول و الأخير يامن سافرت وأذقتني طعم الغدر وغرزت بداخلي خنجرا دمر أحاسيسي من الوريد الى الوريد وحطم أحلامي المعلقة بك .......... ارحل فمن الجميل أن ترحل ويغرب وجهك عني لانه يذكرني بالحبيب الأول الخائن والذي في غمضة عين خان لماذا ؟؟؟ لماذا كنت تكذب معي؟ أحقا ما بحت به لي كان زائفا ؟ لماذا اوهمتني؟ .......... اِفرح الان وابتسم للحياة لأنك دمرتني فتلاشت حياتي لكن ...

غزة الجريحة

غزة الجريحة
جريحة بدمائك يا غزة يا رمز القمة و العزة اٍستشهد ناسك الأبرياء كنت بالامس في أمن و سلام و اليوم في شتات وخراب كان ذلك اليوم رهيبا كانت الصواريخ تغزو كل مكان تجتاح تراب فلسطين وتنغرس في قلوب الأبرياء فتحولت اٍلى دمار في لحظة قاسية فخربت منازلك ياغزة وقتل شبابك ونساؤك و أطفالك وكل حي أصبح ميت يا فلسطين قد نزفت دماؤكي بسببك يا عدوان تهبط الصواريخ كالزلزال وتقصف بـيوت الأبرياء عـــــذرا ...
الصفحة 1 من 212
© 2018 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.