نور الدين البيار

نور الدين البيار

نورالدين البيار، من مواليد 20 أبريل 1979 بمدينة أسفي المغربية.
- شاعر، قاص، وباحث في الفكر الإسلامي.
- حاصل على الإجازة العليا في اللغة العربية.
- عضو المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية.
- الهواية: المطالعة ،الكتابة ،السفر.

رابط المدونة: القصيدة... من هنا تبدأ الجريدة

عدد المقالات المنشورة: 15.

تابع جديد نور الدين البيار: الخلاصات

الشمعدان الحزين

الشمعدان الحزين
كنت أتجول في أزقة المدينة القديمة  بحي السمارين ككل أسبوع، وبينما أنا في أحد دكاكين التحف القديمة وأدوات الزمن الجميل، شد انتباهي شمعدان قديم من النحاس الخالص، بعد مفاوضات البائع المراكشي، ابتعت الشمعدان ورجعت إلى البيت مغتبطا لأن شمعاتي كانت وحيدة، وشتان بين كتابة الشعر على ضوء الشمع وتحت المصباح. كانت شمعاتي تتآكل في العراء، ...

عذراء التلال

عذراء التلال
عذرا سيدي، الحب أقوى من ألف احتمال اسأل إن شئت السنين تخبرك أن الحرب سجال يا صاح رفقا بالفتاة أمط عنها اللثام فهي لا تزال صغيرة عن هذا السؤال ما زلت اذكر صورتها بين التلال وقد تزينت بالعشب الأخضر وفي معصمها سوار من طيف الرجال ما زلت أذكر أني بذرت في قلبها شعرا تحول إلى سنابل من غزل ''يحصدها الغريب'' ما زلت اذكر كلامها وذاك السؤال هزي إليك حبيبتي ...

مجرد ليل

مجرد ليل
أمشي على غير هدى بعضي يلوم بعضي هرولت جريت، أسابق الزمن إلى اللا زمن، حيث لا وقت للوقت، كي يمر مرور اللئام، وحده الأرق لا يستطيع أن يتحدى الليل، الليل الذي يقصر حتى  لا يبقى له طول، ويطول حتى يظن الساهر أنه لا ينتهي، مازلت اذكر الليل عندما يصاحب السهاد أطيافا من العالم المنسي بين قصيدتين، إحداهما حبلى، والأخرى تصرخ من شدة الحنين، وأنا تائه بينهما ...

ألـــــــــــم

ألـــــــــــم
كنت اعرف أنها تتألم ولا تريد يوما أن تتكلم وتخفي في قلبها حبا لكنها ترفض أن تقول نعم آه يا قلبي لا أخفيك حبي، لكن أنا ما ذنبي لم ؟ لم تقوليها ذاك المساء لم تكتمين الهوى عند اللقاء؟ لا تفعلي هذا يوما فتندمي إن كتم الهوى في القلب الم قدري كان أن ترحلي أبدا فأكتب بدمعي وأعرف هذا النغم كنت اعرف أنها تتألم ولا تريد أن تتكلم وتخفي ...

محاولة

محاولة
أحاول رسم صورة غير التي في خاطري أحاول أن أبدا المقدمة بكاء صبي، شقشقة عصفور، ومواء هر في العتمة أحاول اختراق صمتي إلى هدوء العاصفة فأنسى رحيل النهر الغاضب وصراخ المعلمة أحاول عبور التاريخ لأزف رحلة الموت الجميل للأجيال القادمة بين الروح و بين الجسد والدروب المظلمة أحاول أن أبحث عن نفسي أحاول أن أجهز رمسي قبل أن تدركني الخاتمة.

ذكرى وآه

ذكرى وآه
ليس هينا ذاك الذي أراه وجه أحببته للروعة في صفاه قلبي عاشق وكلامك هو صداه ليس اليوم حبيب ولكن طيف مناه عيناك شاهدتان يا أختاه أنك مغرمة وتلقين من الهوى ما ألقاه لكن طبعك كبرياء وتجاهل وتباه خيروني غيرك لأنسى لكن حبك ليس في القلب سواه لن يرحمك الهوى أبدا إذا نفذ صبره ستشربين منه ما شربت وتتجرعين من الجمر لظاه كل ابن أنثى وان طال الزمان له ...

غريب في بلاد العشاق

غريب في بلاد العشاق
لا تسألي أرجوك لا تسألي ساحرة أنت وأنا غريب فلا تسألي ما اسمك من أين ولم ؟ لا... لن أجيب فلا تسألي أرجوك وابتعدي خبروني عن هدي البلاد من أول نظرة أحتاج إلى طبيب! قلبي لا يحتمل وليس معي زاد فلا تسألي بدأت بآخر الدواء فاكتويت ولبلادكم أتيت أتيت واكتفيت توالت الجروح وما توليت فلا تسألي..... لو كنت أعرف أني سأراك هنا ما كنت أتيت.
© 2019 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.