أريد رجوع الماضي

لم يصفني الجميع بـ البرود؟
أهذا لأنني لا أقول
ما يفرحني وما يحزنني وما أشعر به!
ألأنني لا أبكي بسرعة كما هم يفعلون
على أي شيء!
حتى لو كان لا يستحق البكاء!

ليتهم يسألون لما هذا البرود
لما أنتِ تخفين كل شيء

أقسم أنني سأجاوبهم
بـ:
وهل حقا هناك من يراعي مشاعرك؟
عندما تحزن وتحتاج لمن ينصت لك
لا تجد أحدا وإن وجدت فإنه لا يعطيك ما تريد
يستمع إليك ثم بعد ذلك يقول لك:
اِحزن على حالك!!
وإن فرحت لا أحد يفرح معك بصدق

لماذا تغير أحبائي
لماذا لم يعودوا كـالأيام الخوالي

أيام لم أعرف الحزن بها مطلقا
لم أعرف بها سوى الفرحة والطيبة

ليتها ترجع هذه الأيام.. ليتها..

نبذة عن:

وضحى بنت فهد

فتاة لم تتجاوز التاسعةً عشر من عمرها. طموحة، خجولة، تعيش في عالمٍ وردي لا أحد يشاركها فيه.

عدد المقالات المنشورة: 1.

تابع جديد وضحى بنت فهد: الخلاصات

تعليق واحد

  • بقلم جمال اشطيبة بتاريخ 11 ديسمبر, 2011, 21:58

    أحقا هذا كلام من فتاة عمرها تسع سنوات فقط!!!!!؟؟؟؟

هل لديك تعليق؟

  • هل تريد صورة مصغرة بجانب تعليقك؟ يمكنك ذلك من خلال التسجيل في خدمة Gravatar. كما يمكنك الاستئناس بهذا الشرح.
  • يرجى التعليق باللغة العربية الفصحى، وباسم مكتوب بأحرف عربية.
© 2019 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.