ليل الأحزان

أيها الليل الماجن مهلا..
هناك دموع ما جفت بعدُ
هناك دِماء تنزف في الأعماق..

أيها الليل مهلا..
كم من الأحياء غادروا فيك..
كم من أعمار انتهت
كم من احلامٍ وئِدت

بذور الموت تُزْرَع في أعماقي..
تُسْقَى دموعا..
تنمو حزنا وتثمِر فراقا

بذور الموت تُزْرَع في أحلامي..
تغدو كابوسا..
يتشح بالسواد..

ينعق الغراب على مئذنة ذاكرتي
ينذر بأحزانٍ فاجرة
يخط في صفحاتي موتا..
يخط عذابا
فتهوى نفسي كجليدٍ تحت الشمس..

أسقط أرضا.. أيأس
ألملم بكائي الجاف..
بكاء بلا دموع كأرض جرداء

مهلا يا حزن
لا تخطُ على قلبي العليل هكذا
تمهل..
لا تغرس كل خناجرك في خاصرتي دفعة واحدة

اختلط الحزن بالحزن يا ليل فلا تكثر عليّ الأحزان
امتزج الموت بالموت ياليل فدع احيائي
تمهل في انتشالهم
تمهل في اختيار أغلاهم أيها الموت

اختلط الموت بالموت
والدمع بالدمع
والفراق بالفراق
والحِداد بالحِداد

اختلط الظلام بالسواد
واليأس بالقبور
الكابوس بالكابوس
والجدار بالسور..

**

تسقط أحشائي عصافيرا مكسرة الأجنحة..
وتسقط عينيّ قمرين من بلور
وأصابعي سنابل فتتها ريح الموت
ويحلق صوتي كنورس شريد

الليل يغني أغنية البكاء
والروح تتسائل عن سرها
والموت يسخر من تساؤلاتنا

أيها الليل الباكي
ويا نايات أعماقي
أيتها الشمس الهاربة الى أعماق الأطلسي
ويا عيون عُلِّقت على شرفة “الأتلانتيكو”
تنتظر ولادة حلم جديد

الليل ما عاد ليل مذ أحرِق القمر
والشمس هربت إلى غير عودة
والسماء التصقت بالأرض عتبا

أيها الليل الماجن تمهل
فالصبح قد مات
والقمر مات
والنجوم بدورها فقدت الحياة

تمهل يا ليل
إنتظر أن ألفظ شهادتي قبل الممات
أن أعلن توبتي
وأكتب وصيتي
وأقيس كفني وتابوتي
وأستغفر الله آلاف المرات

أيها الليل الأخير تمهل
دعني أتظاهر بالثبات
وأعلن إنتصاري على الخوف
وعلى جنوني
وعلى موتٍ آتٍ آت

هل لك أيها الليل من هروبٍ
وهل لك أن تلغي ما سيكون

أيها الليل هيهات هيهات

نبذة عن:

أسماء أخزان

أسماء أخزان، من مواليد 10/07/1977 بمدينة العرائش (المملكة المغربية).
اهتماماتي: الأدب والشعر، وهواياتي: الكتابة والمطالعة.

رابط المدونة: همس الأقلام

عدد المقالات المنشورة: 9.

تابع جديد أسماء أخزان: الخلاصات

تعليقان 2

  • جمال اشطيبة
    بقلم جمال اشطيبة بتاريخ 7 نوفمبر, 2010, 18:24

    الموت الحقيقة الكبرى التي لا خلاف في حدوثها لكن الموت أنواع شتى وليس من مات فاستراح بميت إنما الميت ميت الأحياء وحتى الأرض تعلم أننا متصرفون من فوقها وكأننا من تحتها لقد متنا عزيزتي منذ زمان بعيد !!
    رحمنا الله أختي أسماء …

  • بقلم نجلاء بتاريخ 13 نوفمبر, 2010, 15:33

    شعرك رائع ,بل فوق الأروع أعجبني جيدا وأحسست وكأنك تكتوبينا مشاعيري .شكرا على ابداعك.

هل لديك تعليق؟

  • هل تريد صورة مصغرة بجانب تعليقك؟ يمكنك ذلك من خلال التسجيل في خدمة Gravatar. كما يمكنك الاستئناس بهذا الشرح.
  • يرجى التعليق باللغة العربية الفصحى، وباسم مكتوب بأحرف عربية.
© 2019 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.