شفشاون

حي بمدينة شفشاون (المغرب)

في الجبل ضوء قدسي
يخلع على الروح زيَّ الحبور
و يفشي في العروق لذة الوجود.

في الجبل ماء أزرق
يعمد أنفاس الأشجار
و رحيق ثلج.

يرشح من كبد الأحجار.
في الجبل عين حكيم
ترقب المدينة بنظرة شزْرَاءْ
لا تغفو و لا تنام…

هي دليل العقل إن زل.
في الجبل ليلكة إلهية
ينعس في أحداقها ضوء القمر
و يتغذى على رحيقها فراش الجنة.

نبذة عن:

أحمد هلالي

أحمد هلالي من مواليد 1978 بتراب جماعة زومي (المغرب).
حاصل على باكالوريا في الاقتصاد.
حاصل على باكالوريا في الآدب العصرية
أشغل منصب أستاذ التعليم الابتدائي بشبكة مدارس.كم التابعة لمؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية و البيئة بمقريصات.
شاركت في العديد من الأمسيات الشعرية ( اليوم العالمي للشعر بشفشاون، الملتقى الوطني الأول للطلبة الشعراء بفاس، مهرجان مسرح الطفل بفاس، المهرجان الأول لمقريصات) و نشرت العديد من الأشعار بالصحف و المجلات و المواقع الإلكترونية المغربية والعربية ( إيلاف، ملحق العلم الثقافي، ملحق المنعطف الثقافي، موقع البوصلة، موقع الحوار المتمدن، مجلة ملامح…).

رابط المدونة: حديقة لوركا

عدد المقالات المنشورة: 2.

تابع جديد أحمد هلالي: الخلاصات

تعليقات 3

  • بقلم أبو حسام الدين بتاريخ 15 يونيو, 2010, 17:55

    كأنك تصف لنا مدينة الأحلام،
    ما شاء الله أبدعت

  • بقلم أحمد الجيدي بتاريخ 24 مارس, 2014, 22:29

    فريق مدينتي فوق الأكتاف “”””جمهورها متراص كالأصــــــــداف.
    متزعم الترتيب محققا أهداف “””” عين على المرمى مسجلا أهداف.
    مدينة لها تاريخ مجد أنصاف “””” علــم وجهــاد ورياضــــة إرداف .
    دفعا للأمام متصدرة الأحلاف “””” لنيـــل الكأس والبطولة إحتــــراف .
    حمامة بسطت جناحيها إتـلاف “””” تحلق في هواء طلق متزعمة أطيـاف.

  • بقلم أحمد الجيدي بتاريخ 6 مايو, 2015, 17:22

    12015/04/18أحمد الجيدي
    تاخر الهدهد
    تأخر الهدهد؟
    توقف الهدهد فـي السمـاء. …فتأخر لأمراستوقفه صنعــاء .
    فعاد بخبر لقائد في المساء …. والكل ينتظر عقوبة شقـــاء.
    فحمله برقية لها فيها دعاء …. فاستشارت الصفوة والخبراء.
    حكمة في التلقي فيها دهاء…. صيانة للشرف وحقـنا للدماء .
    فهجرت عرشا عظيما وراء…. فطرحت الأمر للمشورة إخاء
    تاريخ نتلوه صباح مساء …. لا نعي القـول كأننــا جهـــلاء .
    حكمة تغلب العاطفة عقلاء …. فسياسة ساسة يكحمها أمراء.
    تجار السلاح للدمار اهتداء …. وتجارالحروب يسفكون دماء
    دخلوا الأرض للوجود بقاء …. يخشون كل شيء حتى الهواء.
    صورة الإعلام تهريج فضاء…. كالمجانيــن عند نقاش هواء
    صواريخ تدمر وتقتل أبرياء …. بلد لم يشهر سيـف العــداء.
    تهور في التقديـر هذا الغباء …. شرارة حرب حلت بصنعاء .
    فالعدوان عدوان بلا انتقاء …. طائرة تسفك دمــاء الأمناء.
    الجار للجار أمن أم عداء؟ …. الإعلام يغيب الواقع اعتداء .
    تلوث كل شيء بدماء وباء …. فقتامة صورة ومشهدها دماء
    صعدة وتعز تغطيهن سماء …. صفاؤها مظلــــم فعــــــم البلاء .
    متى يعود الهدهد لنشر الصفاء …. لكشف ظلمة صباحا أو مساء .
    الهدهد لن يعود فرسالة بقاء …. ومعاذ أرسل بحكمة عند الحكماء.
    أمرنا ليس بأيدينا حكما ولاء …. فخسرنا نفسا ومالا ورأيا إقصاء.
    أحمد الجيدي
    18.04.2015

هل لديك تعليق؟

  • هل تريد صورة مصغرة بجانب تعليقك؟ يمكنك ذلك من خلال التسجيل في خدمة Gravatar. كما يمكنك الاستئناس بهذا الشرح.
  • يرجى التعليق باللغة العربية الفصحى، وباسم مكتوب بأحرف عربية.
© 2017 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.