المحمول

كان يتمشى بسرعة غريبة جدا كمن يتبعه أحد، كان يخطو خطوات متقاربة لكنها سريعة يحمل تحت كمه شيئا لا يرى كأنه سيف بتار، كلما مر من زقاق أو شارع أثار الانتباه بسرعته والتلويح بيده من حين لأخر، ينظر أمامه ولا يأبه، مر على صاحب المقهى المحاذي للشارع شرب كوب شاي بسرعة وأكمل مشيته، هرول قليلا تم مشى كلما قطع الطريق يحاول إخراج ما يخفي تحت كم بدلته السوداء.

دخل السوق فوجد التجار يجمعون بضاعتهم، إلا من بعض الفتية المنتشرين هنا وهناك، في المكان المحاذي للهاتف العمومي كان بضع نسوة ينتظرن سيارة أجرة كبيرة أو حافلة، قطع الطريق الذي يؤدي إليهم، توقف قربهم وأمام ذهول الجميع أخرج المحمول، رد على المكالمة بعدما اخرج الذي كان تحت كم البدلة، أجاب صديقه بان تأخرت قليلا، وسأراك بعد دقائق، قطع المكالمة وهو يردد: فعلا الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك.

نبذة عن:

نور الدين البيار

نورالدين البيار، من مواليد 20 أبريل 1979 بمدينة أسفي المغربية.
- شاعر، قاص، وباحث في الفكر الإسلامي.
- حاصل على الإجازة العليا في اللغة العربية.
- عضو المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية.
- الهواية: المطالعة ،الكتابة ،السفر.

رابط المدونة: القصيدة... من هنا تبدأ الجريدة

عدد المقالات المنشورة: 15.

تابع جديد نور الدين البيار: الخلاصات

تعليق واحد

  • عبير أكوام
    بقلم عبير أكوام بتاريخ 27 يناير, 2010, 8:49

    جدا طريفة ،
    سلم روحك المرحة

    كنتُ هنا

هل لديك تعليق؟

  • هل تريد صورة مصغرة بجانب تعليقك؟ يمكنك ذلك من خلال التسجيل في خدمة Gravatar. كما يمكنك الاستئناس بهذا الشرح.
  • يرجى التعليق باللغة العربية الفصحى، وباسم مكتوب بأحرف عربية.
© 2018 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.