لا شـــفاعة

عدنا كالغرباء،
رغم تقاسمنا الملح والسكر
وتناولنا الخبز مع الماء
كالغرباء عدنا
لم نكن أقرباء يوما،
كنت معك في غيبوبة النفاق
وكنت مع نفسي في عالم الغباء
كنا نمشي كالأصدقاء
نتقاسم حديث طفولتي وبعضا من الألعاب،
غباء بلا حدود،
وعقم لا يعالج،

حزنت الأشجار التي ظللتنا يوما،
انتحرت الورود التي عطرتنا لحظة،
كل شيء مضى،
عاد ذكرى غريبة،
ذكرى مزعجة،تحُيي شَوْك الصَّبار
وتودع سفينة البحار بذكراه،

تلك هي ذِكرَايْ الغريبة،
أفطر بها كل يوم،
وأنام عليها،
تنتابني موجة ألم،
وأتذكر الأشياء التي أهديتها حباً
وأتذكر الأوقات التي أمضيتها صدقاً
وأتذكر عيون التي ترصدتني خبثاً،
كل ذلك عاد ذكرى مزعجة،

كانت مميتة،
كانت سوداء
ولكن باتت تصبح مزعجة،
عدنا كالغرباء،
ما عاد الزيت يشفع للدقائق التي جمعت أيدينا أثناء الطعام
و ما عادت الحلوة تُسكرنا وقت المنام،
لا شيء عاد شفيعا يا غريبة،
لا شفاعة،
لا شيء سوى الذكرى الكئيبة
والأعين الخبيثة،
لا شيء سوى الغرابة
والحماقة وعالم النفاق لا ينتهي…

بقلبي وقلمي/ عبير أكوام
‏04‏/01‏/2010

نبذة عن:

عبير أكوام

عبير أكوام، من مواليد المملكة العربية السعودية - المدينة المنورة، من المغرب. باحثة مهتمة بعلم النفس وثقافة الحوار.

رابط المدونة: أكوام العبير

عدد المقالات المنشورة: 12.

تابع جديد عبير أكوام: الخلاصات

تعليقات 5

  • بقلم اسماء اخزان بتاريخ 6 يناير, 2010, 18:18

    ماذا تريد منا تلك الذكريات المزعجة يا عبير:) ؟
    لا أعرف لِمَ تجدنا نتذكر أشياء لا تجلب لنا سوى العذاب وقد ولت
    ونحن لا نفارقها رغم مرورها!!
    تمتعت هنا عزيزتي، فالشكر كله لكِ
    تحياتي

  • خالد زريولي
    بقلم خالد زريولي بتاريخ 6 يناير, 2010, 19:21

    من أمر الذكريات ذكرياتك، ومن دون طعم ذكرياتي..
    عرفت المر مرا بعد أن ذقت الحلاوة، وبدون حلاوة هي حياتي..

    في داخل كل السواد الذي لف حروفك الحانقة، أرى الضوء في نهاية النفق.. إذا كان الإزعاج يأتي فقط من الذكريات، فأهلا به ^_^

    الغائب الحاضر خالد

  • نور الدين البيار
    بقلم نورالدين البيار بتاريخ 8 يناير, 2010, 9:52

    يقال بأن الزمن قطار سريع من المستحيل ايقافه ،والذكرى أجمل شيء يبقى بعض الفراق
    لكنها اذا كانت حزينة لا تبدو كذلك وان كان من حسناتها هذه القصيدة الجميلة ،التي خرجت من قلب الحزن والالم لذلك ينبغي ان نعيش الالم فبه نبدع ولا شيء يجعلنا عظماء مثل الألم الشديد
    مع التحية

  • عبير أكوام
    بقلم عبير أكوام بتاريخ 11 يناير, 2010, 0:56

    ^_^ أهلا بك أسماء عزيزتي
    صدقا أعرف لم تزورنا هذه الذكريات،
    اشكر لك قراءتك هنا.

    ^_^ أخي خالد ربما تلطفت حين وصفت الذكريات بأنها مزعجة تأدبا لغاية في نفسي ولا أهلا للإزعاج أبدا لك أولي أو لأحد.. كن بخير اسعدتني سطورك المكملة دوما

    أخي نور الدين، صدقت ورب الكعبة،
    الألم يعلمنا بصدق وألم دوما
    كن بصحة

  • بقلم تسنيم الأحمدي بتاريخ 4 يناير, 2011, 1:22

    رغم السواد
    التي يكسو الأماكن
    ويرتديه الأشخاص
    لابد من صباح يجلو هذا الظلام
    واصحاب قلوب بيضاء يبدلون فكرة
    النفاق والألام
    تبسمي يا صديقه
    فلابد للضياء والبياض موعد يأتي فيه
    فقط افتحو الأبواب يا أصدقاء …

هل لديك تعليق؟

  • هل تريد صورة مصغرة بجانب تعليقك؟ يمكنك ذلك من خلال التسجيل في خدمة Gravatar. كما يمكنك الاستئناس بهذا الشرح.
  • يرجى التعليق باللغة العربية الفصحى، وباسم مكتوب بأحرف عربية.
© 2019 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.