رحيل

أتسافر وتتركني
أقاسي لوحدي
وأتعذب في داخلي
و أنثر حزنا على حبنا الكبير
حبي الأول و الأخير

يامن سافرت وأذقتني
طعم الغدر
وغرزت بداخلي خنجرا
دمر أحاسيسي
من الوريد الى الوريد
وحطم أحلامي المعلقة بك

……….

ارحل
فمن الجميل أن ترحل
ويغرب وجهك عني
لانه يذكرني بالحبيب الأول الخائن
والذي في غمضة عين خان

لماذا ؟؟؟
لماذا كنت تكذب معي؟
أحقا ما بحت به لي كان زائفا ؟
لماذا اوهمتني؟

……….

اِفرح الان وابتسم للحياة
لأنك دمرتني
فتلاشت حياتي
لكن اغرب انت عني
ارحل عن بيتي
اخرج من مملكتي
واحمل معك حقيبة ذكرياتي
يا مدمري

……….

سأرميك في بقاع البحار
تنجرف مع الاوحال
و تقاسي الاوهام
ولا يسأل فيك احد
ولن اندم على لحظة قظيناها معا
بل سأعلن عن تحريري
من مملكتك الطائشة
معلنة عن مملكتي الوحيدة.

نبذة عن:

نورة زورداز

نورة زورداز من مواليد مدينة أكادير بالمغرب. طالبة بكلية الآداب و العلوم الإنسانية شعبة الدراسات العربية. أدرس بالمعهد المتخصص في التكنولوجية التطبيقية بأكادير.
مراسلة لجريدة " التلميذ المواطن" (بالرباط) وحاصلة على وسام التميز لأفضل إبداع أدبي شعري لثانوية أورير.
مراسلة لمجلة " أفكار" التابعة لثانوية عبد الله بن العباس بتمراغت تحت إشراف المدون والفنان التشكيلي هشام المنصوري، وحاصلة على المرتبة الثانية في ميدان ألعاب القوى وكرة القدم.
هوايتي الشعر، الرياضة، المطالعة...

عدد المقالات المنشورة: 9.

تابع جديد نورة زورداز: الخلاصات

تعليقات 6

  • بقلم الشجرة الأم بتاريخ 25 ديسمبر, 2009, 2:10

    يوم التحرير من الغدر .. هو يوم عيد النصر في مملكتي .. سلمت أناملك

  • بقلم نورة زورداز بتاريخ 25 ديسمبر, 2009, 9:04

    اهلا أختي
    أشكركي على تعليقكي الجميل لكي مني التحية
    دمت بخير

  • عمر العياشي
    بقلم العياشي عمر بتاريخ 30 ديسمبر, 2009, 20:57

    قصيدة جميلة وموجعة، تنتهي باعلان مملكة وحيدة لا تحلق في سمائها أحلام طائشة .
    بعمق شكرا على كلماتك التي ذرفتها هنا
    تحياتي

  • بقلم نورة زورداز بتاريخ 31 ديسمبر, 2009, 9:16

    صباح الخير أخي عمر
    شكرا على كلماتك الرقيقة في حق قصيدتي آمل أن تكون في مستوى تطلعاتكم.
    كما اتمنى لك سنة سعيدة بمناسبة حلول السنة الميلادية2010 متمنيتا من الله تعالى ان يحقق جميع متمنياتنا وان يدخل هذا العام بكل صدق و أمان…
    دمت بخير

  • عبير أكوام
    بقلم عبير أكوام بتاريخ 31 مارس, 2010, 0:18

    ربما لم يحن الوقت على قراءة سطورك الا الآن،
    ربما بحثت عن هذه الكلمة فوجت مايعنيني قليلا هنا،
    سلم بوحك

    كن بصحة

  • بقلم خديجة بتاريخ 22 مارس, 2011, 23:21

    تهانينا فقد لامست قصيدتك لب جراحي النائمة ايقضت معها ثورة الغضب للترك الحبيب
    ابكت قلبا كان و مازال ينزف الى النهاية ينطق باسم قاتله الى ان يمسك بجريمته
    الى كل معدب للحبيبته هل لك ان تنسى معنى الم الحبيب و تديقه بعضا من مشرب السعادة
    شكرا نورة للفتحك المجال بالتوفيق

هل لديك تعليق؟

  • هل تريد صورة مصغرة بجانب تعليقك؟ يمكنك ذلك من خلال التسجيل في خدمة Gravatar. كما يمكنك الاستئناس بهذا الشرح.
  • يرجى التعليق باللغة العربية الفصحى، وباسم مكتوب بأحرف عربية.
© 2019 مجلة القراء.
هذا الموقع يستعمل وورد بريس المعرب، تصميم وتركيب دنيا الأمل.